التقارير السنوية

2016 2016
2015 2015
2014 2014
2013 2013

2016

نشاطات شركة تطوير التعليم القابضة وإنجازاتها

سعت شركة تطوير التعليم القابضة خلال عام 2016م على العمل مع فرق الوزارة للتخطيط للمبادرات التي تدعم تنفيذ أهداف برنامج التحول الوطني وتحقيق رؤية 2030، وقامـت الشـركة بدراسـة فـرص تطويـر اسـتراتيجية مشـاركة القطـاع الخـاص فـي مجـالات التعليـم المتنوعـة، مثــل القطاعــات الأساســية والقطاعــات المســاندة لأعمــال الــوزارة والشــركات التابعــةوشــرعت الشــركة فــي هــذا العــام إلــى تفعيــل شــركة تطويــر لخدمــات تقنيــات التعليــم، ويتوقــع أن تبــدأ أعمالهــا بشــكل تنفيــذي خــال العــام  2017 ويسـتعرض هـذا التقريـر الإنجـازات للشـركة القابضـة وشـركاتها وبرامجهـا المتخصصـة القائمـة التـي تـم إنجازهـا خـال العـام. وتأمـل الإدارة التنفيذيـة أن تسـتمر الأعمـال التـي تسـاهم فـي تحقيـق الإسـتدامة والنمـو لتحقيـق التطلعـات الاسـتراتيجية للوطـن

تصفح التقرير 

2015

نشاطات شركة تطوير التعليم القابضة وإنجازاتها

حرصت الإدارة التنفيذية بالشركة والشركات التابعة على استمرار جهودها في خدمة العملائها في قطاع التعليم. ركزت الشركة القابضة خلال العام 2015م على بناء خطتهما مراعات التوجهات العامة للوزارة، وعملت الشركة على اكتشاف الفرص الاستثمارية، ممثلة بمبادرات مثل إدارة المنشآت التعليمية وسلامتها، وإدارة الرياضة المدرسية، وإيجاد الحلول الغذائية للطلاب، وقد استمرت الشركة في إنجاز أعمالها الجارية، مثل إدارة وتشغيل مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات المساندة للتربية الخاصة، ومشروع تشغيل مركز الاتصال بوزارة التعليم (تواصل)، وبعض المبادرات مع جهات أخرى في القطاعين العام والخاص.

كما تسعى الإدارة التنفيذية وفرق العمل بالشركة إلى المساهمة في تنظيم توجهات الشركة بكل كفاءة خلال العام 2016.

 

تصفح التقرير

2014

نشاطات شركة تطوير التعليم القابضة وإنجازاتها

تمثل نتائج عمل شركة تطوير التعليم القابضة وشركاتها التابعة خلال العام  2014م وكل العاملين بالشزكة والشركات المتخصصة طموحًا وفخرًا في خدمة قطاع التعليم

تصفح التقرير

2013

نشاطات شركة تطوير التعليم القابضة وإنجازاتها

ركزت الشركة خلال العام 2013م على تعزيز دورها في تنمية قطاع التعليم العام عن طريق برامجها وشركاتها المتخصصة.وتسعى الشركة في مبادرتها إلى إيجاد فرص أعمال عن طريق برامج أو مشروعات أو شركات فرعية تخدم القطاع وتسهم في تعزيز دور القطاع الخاص في العملية التعليمية، بالإعتماد على التوجه الإستراتيجي للشركة وأهدافها الإستراتيجية التي تضع مساندة وزارة التربية والتعليم في مقدمتها عند تحديد مبادراتها. بالإضافة إلى تشجيع القطاع الخاص ليسهم بفاعلية مع الشركة في تقديم الخدمات التعليمية

تصفح التقرير