شركة تطوير للخدمات التعليمية

تأسست شركة تطوير للخدمات التعليمية في 2012م، وتسعى بالعمل مع الوزارة إلى تطوير النظام التعليمي في المملكة العربية السعودية بشكل شمولي، وتزويد الطالب بالمعرفة والمهارة ليبلغ أقصى درجات النجاح في نطاق اقتصادي معرفي عالمي. ويقود هذه المرحلة إستراتيجية تطوير التعليم العام لمراحله الأربع بقيادة “مشروع تطوير”. وينبع من قلب هذه المنظومة الإستراتيجية رؤية جديدة للتعليم في المملكة، تضع التعليم في أولى اهتماماتها، وتشكّل مجموعة متناغمة من القوانين والبرامج للعمل على تسيير هذه الرؤية. وقد حددت الخطة الإستراتيجية لتطوير التعليم العام مجموعة متنوعة من البرامج والمشروعات والمبادرات- مجموعة منها قيد التنفيذ- من شأنها تحويل نظام التعليم الحالي إلى نظام متكامل يهيئ العاملين فيه على مواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين. وتشتمل على بعض الشراكات الرئيسة وبرامج التعاون الدولية

شركة تطوير خدمات النقل التعليمي

شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي – الذراع التنفيذي لوزارة التعليم في مجال النقل التعليمي  وتتمحور مهمة هذه الشركة التابعة حول توفير خدمات نقل مدرسيّ مريحة ومستدامة، وتحسين الأمن والسلامة للطلاب ورفع  جودة أداء النقل المدرسي، ليضاهي ما هو معمول به في الدول المتقدمة، و تشجيع الاستدامة في عمليات التشغيل وتطوير التكامل مع النقل العام

شركة تطوير المباني

أسندت إلى الشركة بموجب الأمر السامي الكريم مشاريع المباني المدرسية والتعليمية والمرافق الإدارية لوزارة التعليم وطرحها وترسيتها وفقاً لنظامها وتوفير المباني وتوقيع عقودها والإشراف عليها بما فيها الأعمال الهندسية والتشغيلية وصيانتها وتطويرها.وتتولى شركة تطوير للمباني تنفيذ وإدارة عدة برامج لوزارة التعليم تحتوي على ٨٠٤ منشأة تعليمية ، تخدم أكثر من ٢٨١ ألف طالب وطالبة، في كل من الرياض ومكة المكرمة وجدة، وتم الانتهاء من ٤٧٠ منشأة وتسليمها إلى وزارة التعليم للاستفادة منها.

شركة تطوير لتقنيات التعليم

تأسست شركة تطوير لتقنيات التعليم في ٢٠١٦،  لمساندة وزارة التعليم في القيام بوظائف تقنية المعلومات التابعة للوزارة، وتوفير حلول وخدمات ذات جودة عالية لكلا القطاعين العام والخاص، مع تطوير خدمات التقنية والاتصالات في مجال التعليم في المملكة ؛ لرفع مستوى هذا القطاع حتى يواكب النمو المستقبلي على الصعيدين المحلي والدولي